‫61‬ ‫آذار 3102‬ ‫نرشة دورية تصدر عن الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ...
‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬‫‪www.lostlb.org‬‬ ...
‫3‬ ...
‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬ ...
‫5‬ ...
‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬‫‪www.lostlb.org‬‬ ...
‫7‬ ...
‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬ ...
of 8

Nachra2

Published on: Mar 3, 2016
Source: www.slideshare.net


Transcripts - Nachra2

  • 1. ‫61‬ ‫آذار 3102‬ ‫نرشة دورية تصدر عن الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.facebook.com/pages/Get-connected‬‬ ‫االفتتاحية‬‫تفتقد الوزارات واالدارات والمؤسسات‬ ‫مدينة بعلبك و التسويق السياحي‬‫العامة في لبنان الى التخطيط، الذي‬‫يعتمد على دراسة حاجات المواطنين في‬ ‫ندوة للجمعية اللبنانية للدراسات‬‫كل المناطق ودراسة االمكانات والثروات‬‫المتاحة (الطبيعية والبشرية واألثرية) ليأتي‬ ‫والتدريب‬‫التخطيط منسجمًا بين االمكانيات المتوفرة‬‫واحتياجات المواطنين. والبلديات المعنية‬ ‫ّ‬‫بالتنمية المحلية، التي تشكل منطلقًا‬‫واساسًا للتنمية الشاملة على مستوى‬‫الوطن، تسير بمعظمها على خطى االدارة‬‫العامة في لبنان لناحية غياب التخطيط.‬‫ففي اغلب االحيان تأتي مشاريع البلديات من‬‫خالل نظرة فوقية لألمور ومن خالل تخطيط‬‫تقليدي ال يقوم على اشراك المواطنين في‬‫تحديد االولويات واالحتياجات االساسية، وال‬‫ينطوي هذا التخطيط التقليدي على دراسة‬‫االمكانيات والموارد بشكل كاف، فتأتي‬‫مشاريع معظم البلديات (منطقة بعلبك‬ ‫ً‬‫الهرمل مثال) نتاج افكار وآراء عشوائية، ألن‬‫التركيز يكون على قضايا قطاعية خاصة‬‫دون االستناد الى رؤية تنموية شاملة وتكون‬ ‫نظمت الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب ندوة بعنوان «مدينة بعلبك و التسويق السياحي» يف مركزها يف‬‫النتيجة ضياع االموال العامة وهدرها مع‬‫هدر حقوق المواطنين على مر السنوات.‬ ‫بعلبك ضمن مرشوع ‪ Get connected‬الذي تنفذه بالتعاون مع برنامج تفعيل املشاركة املدنية (‪ )PACE‬بحضور‬‫وإن السائد في الثقافة المحلية ان المجلس‬ ‫مديرة االمناء السياحي يف وزارة السياحة السيدة منى فارس، رئيس الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب الدكتور‬ ‫ّ‬‫البلدي المحلي هو صاحب القرار االوحد‬ ‫رامي اللقيس وحشد من الفعاليات.‬‫في كيفية صرف المال وتحديد وجهته،‬ ‫بعد النشيد الوطني اللبناين تحدث الدكتور اللقيس عن املرشوع فاشار اىل انه يهدف اىل رفع الصوت لتغيري‬‫وان المواطن بدأ دوره وانتهى في يوم‬ ‫السياسات املتعلقة بشؤون املواطنني و حقوقهم من خالل استخدام وسائل اإلعالم اإلجتامعي، وهو ما تصبو إليه‬‫االنتخاب، من هذه الثقافة تبرز تحديات امام‬ ‫ّ‬ ‫الجمعية من خالل مرشوع ‪ Get connected‬الذي يعمل عىل متكني و تدريب الشباب ومؤسسات املجتمع املدين‬ ‫ّ‬‫البلديات تتلخص بفعاليتها في ايجاد رؤية‬ ‫يف منطقة بعلبك الهرمل لتناول قضايا اجتامعية و تسليط الضوء عليها وجعلها محور نقاش وتفاعل من خالل‬‫تحقق االهداف االجتماعية، وفي القدرة على‬ ‫استخدام وسائل االتصال اإلجتامعي وكسب تأييد املواطنني عىل اختالف انتامءاتهم وصوالً إىل التأثري عىل صانعي‬‫تقييم الواقع والقدرات، وفي الحصول على‬ ‫القرار لضامن حقوقهم الفردية واإلجتامعية، مضيفاً ان هذه الندوة تأيت يف نفس السياق بالتوازي مع العمل عىل‬‫معلومات دقيقة وحقيقية، وفي مؤهالت‬ ‫تدريب 06 مشاركاً من بعلبك الهرمل ترتاوح أعامرهم بني 51 و 92 سنة و 04 مشاركاً ميثلون املؤسسات املدنية‬‫وكفاءة المجلس البلدي... إن هذا الوضع‬ ‫عىل تقنيات استخدام اإلعالم االجتامعي لتنظيم وتنفيذ حمالت منارصة ملواضيع تهم املواطنني عىل املستوى املحيل،‬ ‫ً‬‫لم يعد مقبوال، فبعد اكثر من 51 سنة من‬ ‫باإلضافة اىل ورش عمل حول املواطنية، املساءلة، املحاسبة، الحاكمية الصالحة، املشاركة املدنية، والعمل البلدي.‬‫التخبط في العمل البلدي، وبعد أن بدأ الوعي‬ ‫ّ‬ ‫واشار اللقيس اىل ان املرشوع يعمل عىل تعزيز التشبيك بني املؤسسات املدنية املحلية غري السياسية والالطائفية‬‫يتشكل تدريجيا لدى المجتمع المدني ولدى‬ ‫الناشطة يف املنطقة وتعزيز الصحافة املدنية عرب ورش عمل تتناول التصوير وإنتاج األفالم القصرية، ويختتم املرشوع‬‫المواطنين الفاعلين الذين يطالبون اكثر‬ ‫بتنفيذ حملتي منارصة واحدة من تنفيذ املجموعات الشبابية والثانية من تنفيذ املؤسسات املدنية.‬‫فأكثر بالمشاركة في العملية التنموية وفي‬ ‫بدورها قسمت السيدة فارس االدوار المناء السياحة يف بعلبك بحيث يكون دور الوزارة الرتويج بينام يكون دور‬‫صنع القرار، فقد اصبح من الضروري اجراء‬ ‫املؤسسات السياحية واهل املدينة التسويق، مضيفة اىل ان وزارة السياحة مستعدة لخدمة كل منتج سياحي يف‬‫مراجعة نقدية ألداء مؤسسات الحكم المحلي‬ ‫بعلبك عرب الرتويج له عىل املوقع االلكرتوين الخاص بالوزارة.‬‫واالنتقال الى نهج جديد يقوم على مبدأ‬‫افساح المجال لمشاركة المواطنين وايجاد‬‫شراكة فاعلة مع المجتمع المدني لرسم‬ ‫4‬ ‫الرياضة في بعلبك‬ ‫3‬ ‫عمالة األطفال‬ ‫2‬ ‫الموازنة التشاركية‬‫استراتيجيات وسياسات تنموية مستدامة‬‫ترتكز على مبدأ الحقوق ال الحاجات، سياسات‬ ‫تكون متالئمة مع قدرة البلدة او المدينة.‬ ‫7‬ ‫الواقع الزراعي‬ ‫6‬ ‫مدينة التراث العالمي‬ ‫5‬ ‫البطالة‬ ‫تم انتاج هذه المجلة بدعم من الشعب األميركي من خالل الوكالة األميركية للتنمية الدولية.‬ ‫إن محتوى هذه النشرة يمثل وجهة نظر الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب وال يعكس بالضرورة وجهات نظر الوكالة األميركية للتنمية الدولية أو حكومة الواليات المتحدة.‬
  • 2. ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬‫‪www.lostlb.org‬‬ ‫2‬ ‫الموازنة التشاركية بين األماني والتطبيق‬‫المجموعة الشبابية- بعلبك‬‫• التشجيع عىل متاسك املجتمع وتكاتفه. حيث تجمع‬ ‫يشرتك يف اعداد املوازنة التشاركية كل من املواطنني‬ ‫عرفت بعلبك عىل مر التاريخ بحضورها السيايس‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬‫املوازنة التشاركية بني االشخاص من مختلف املجتمعات‬ ‫وأعضاء املجلس البلدي ومسؤويل الحكومة املحلية‬ ‫واإلجتامعي واإلقتصادي والثقايف حيث كانت مركز‬‫العرقية والدينية التخاذ ما يلزم من قرارات بشأن األحياء‬ ‫بحيث يعملون جميعاً مع بعضهم البعض. وتهدف‬ ‫إشعاع عىل كافة املستويات ويف سائر العصور.‬‫التي يقطنونها. وهذا يوفر الفرصة الالزمة لكل شخص‬ ‫املوازنة التشاركية إىل ارشاك أولئك الذين ال يشاركون‬ ‫وال يختلف حارض بعلبك عن أمسها، فموقعها الجغرايف‬ ‫لإلجتامع ومناقشة حاجات املجتمع وآماله بشكل عام.‬ ‫عادة يف صنع القرارات املتعلقة بالسياسات املحلية.‬ ‫وآثارها املميزة وتعداد سكانها واختالف وازدياد حاجاتهم‬‫• املساعدة عىل تطوير دور أعضاء مجلس السلطة‬ ‫تؤدي املوازنة التشاركية إىل خلق الفرص الالزمة لتحقيق‬ ‫جعل من العمل البلدي حاجة ماسة لتطوير املدينة‬‫املحلية. إذ ميكن أن تساعد هذه املوازنة عىل بلورة دور‬ ‫كفاءة أعىل يف تخصيص األموال العامة باإلضافة إىل‬ ‫وتلبية املتطلبات ، لذا يالحظ إهتامم املواطن البعلبيك‬‫هؤالء األعضاء واظهارهم عىل أنهم «أبطال املجتمع».‬ ‫املزيد من متاسك املجتمع وتكاتفه.‬ ‫بالشؤون البلدية ومشاركته يف بناء السلطة املحلية عن‬‫وميكّنهم من دعم أنشطة محددة يف دورة املوازنة‬ ‫وفيام ييل السامت الرئيسية للموازنة التشاركية:‬ ‫طريق اإلنتخابات البلدية ترشحاً واقرتاعاً.‬‫التشاركية التي تدعم الثقة السياسية. كام ميكن أن متد‬ ‫• منطقة جغرافية محددة مثل نطاق السلطة املحلية،‬ ‫ولكن مامرسة الدميقراطية ال تنحرص باملشاركة الشكلية‬‫املوازنة التشاركية أعضاء املجلس بفهم أكرب لالحتياجات‬ ‫أو منطقة/مديرية ال مركزية ضمن سلطة محلية، أو حي‬ ‫يف اإلنتخابات من خالل التصويت فقط بل يجب أن‬ ‫ذات األولوية لدوائرهم االنتخابية.‬ ‫سكني معني.‬ ‫يتعدى ذلك إىل املشاركة الفعلية يف صناعة القرارات‬‫• زيادة مستوى الشفافية واالحرتام. وهناك العديد‬ ‫• االجتامعات والنقاشات التي يتم عقدها بانتظام يف كل‬ ‫كالتي تتعلق بأولوية اإلنفاق والرقابة عىل اإلدارة‬‫من املواطنني الذين ليس لديهم سوى معرفة محدودة‬ ‫وحدة جغرافية.‬ ‫الحكومية.‬‫بطريقة عمل البلدية أو الطريقة التي تنفق بها رضائب‬ ‫• دورة من األنشطة تعقب دورة املوازنة املحلية بعيد‬‫املجلس. ومن خالل الشفافية املالية للموازنة التشاركية،‬ ‫وقت قصري.‬ ‫الموازنة التشاركية‬‫يكسب املواطنون فهامً أكرب لطريقة الدفع مقابل‬ ‫• شبكة من األفراد أو املؤسسات املعنية يف تدريب‬ ‫تشجع على تماسك‬‫الخدمات وطريقة تقدميها. وهذا ما يرفع من مستوى‬ ‫وإعالم وحشد املواطنني املحليني.‬ ‫وتكافؤ المجتمع‬‫االحرتام لعمل كل من املسؤولني يف املجلس واألعضاء‬ ‫وتأيت املوازنة التشاركية تحت مظلة مبدأين اساسيني‬ ‫املنتخبني فيه.‬ ‫هام : الدميقراطية والحاكمية الرشيدة ، ومنهام تنبثق‬ ‫من هنا يظهر مبدأ املوازنة التشاركية كرابط بني‬ ‫فوائد املوازنة التشاركية للمواطنني تشمل:‬ ‫مبادىء ثانوية للموازنة التشاركية وهي:‬ ‫الدميقراطية املبارشة والديقراطية التمثيلية.‬‫• إتاحة املجال أمام املواطنني للحصول عىل معلومات‬ ‫1. املشاركة الشعبية 2. الشفافية 3. املساواة 4. الكفاءة‬ ‫ظهرت املوازنه التشاركية بشكل رسمي يف عام (9891)‬‫تتعلق بالبلدية مثل مبلغ الرضائب التي تم تحصيلها‬ ‫والفاعلية 5. الجودة 6. التنافسية 7. احرتام االتفاقات.‬ ‫يف عدد من املدن الربازيلية خاصة مدينة بورتو ومن‬ ‫وإنفاق املوازنة وتوقعاتها.‬ ‫ثم يف األورجواي عام (0991) حيث ان السكان دعوا‬ ‫• رفع صوت املواطنني يف عملية صنع القرار املحيل.‬ ‫لرضورة توفري دليل الستعامل موارد البلدية يف خطتها‬ ‫• اتاحة الفرصة لتعميق املواطنة والدميقراطية.‬ ‫الموازنة التشاركية‬ ‫الخمسية.‬‫• اتاحة املجال أمام املواطنني لالنخراط يف عملية تطوير‬ ‫وميكن تعريفها بانها عبارة عن آلية تسمح للمواطنني يف‬ ‫تساعد على تطوير دور‬ ‫وتجديد أحيائهم السكنية.‬ ‫منطقة معينة (حي أو منطقة حكم محيل) املشاركة يف‬‫• تعزيز فهم مختلف األشخاص ومعرفتهم ملا يدور يف‬ ‫اعضاء المجالس البلدية‬ ‫تخصيص جزء من املوارد املالية املتاحة للمجلس املحيل.‬ ‫أحيائهم.‬ ‫وتهدف املوازنة التشاركية إىل زيادة الشفافية، املساءلة،‬ ‫فوائد املوازنة التشاركية للقطاع الخاص:‬ ‫ويستفيد من املوازنة التشاركية كل من البلديات‬ ‫الفهم واالحتواء االجتامعي يف شؤون الحكومة املحلية.‬‫الشفافية: مجتمع األعامل يدعم يف أغلب األحيان طريقة‬ ‫واملواطنون ومنظامت املجتمع املدين والقطاع الخاص،‬ ‫ويف الواقع العميل، توفر املوازنة التشاركية للمواطنني‬‫املوازنة التشاركية ألنها ترفع من مستوى الشفافية وتوفر‬ ‫ولكن بطرق مختلفة.‬ ‫املعلومات التي متكنهم من املشاركة يف تحديد أولويات‬‫له املزيد من املعلومات حول كيفية تخصيص رضائب‬ ‫بالنسبة للبلديات فإن اإلفادة تتمثل بـ :‬ ‫احتياجات مناطقهم السكنية، واقرتاح الخدمات‬ ‫األعامل وإنفاقها.‬ ‫• زيادة املرشوعية من خالل زيادة اللجوء إىل الحوار‬ ‫واملشاريع الجديدة ومناقشتها ووضع املوازنات بطريقة‬‫إن املوازنة التشاركية كمبدأ، ال تتجزأ عن العملية‬ ‫الذي ميكن من التواصل بشكل أفضل. وعندما يتم‬ ‫دميقراطية وشفافة .‬‫الدميقراطية املبارشة بل هي من صلب هذه العملية‬ ‫انتخاب أعضاء املجلس، فإنهم يسعون إىل الحصول عىل‬ ‫ويف العادة، تتطلب عملية املوازنة التشاركية من‬‫التي ندافع عنها كناشطني يف املجتمع املدين والتي‬ ‫مداخالت املواطنني يف املسائل املتعلقة باملوازنة، مام‬ ‫املواطنني املشاركة يف املراحل التالية من املوازنة‬‫تتطلب منا لتطبيقها: الدفاع عن حقوق املواطنني‬ ‫ّ‬ ‫يضفي املزيد من املرشوعية عىل وجودهم يف املجلس.‬ ‫لتوجيه االستثامرات الرأساملية واملشاريع بهدف تلبية‬‫ومبادئ العدالة واملساواة، تقديم خدمات استشارية‬ ‫• تحسني أهداف السلطة املحلية من خالل مشاركة‬ ‫االحتياجات املحلية األكرث إلحاحاً وضغطاً، وكذلك :‬‫للمواطنني واملجلس البلدي وتدريب املجتمع املدين عىل‬ ‫املواطنني يف تخصيص املوارد العامة. وتوضع القواعد‬ ‫• إعداد دراسات الجدوى لدعم تقييم مثل هذه‬‫املوازنة التشاركية باإلضافة اىل القيام بدراسات عن قضايا‬ ‫الناظمة للموازنة التشاركية بطريقة تشجع عىل إعادة‬ ‫االستثامرات أو املشاريع.‬ ‫ومشاكل املواطنني.‬ ‫توزيع اإلنفاق لصالح األحياء السكنية األقل حظاً.‬ ‫• إعداد مقرتح/طلب املوازنة لتقدميه إىل املجلس املحيل.‬ ‫• بناء التوافق.‬ ‫• اإلرشاف عىل عملية املوافقة عىل املوازنة. ‬ ‫• امكانية تعزيز الحكم الرشيد: فعندما ت ُطلع الحكومة‬ ‫• مراقبة تنفيذ املوازنة.‬ ‫املحلية «البلدية» املواطنني عىل املعلومات املتعلقة‬ ‫• مراقبة املشرتيات (العطاءات، واملناقصات، والعقود).‬ ‫باإلنفاق العام، فإنها تسهم يف أن يُكّون هؤالء املواطنون‬ ‫• تقييم عملية تقديم الخدمات أو األشغال العامة.‬ ‫فهامً أعظم لعمل املجلس.‬
  • 3. ‫3‬ ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬ ‫عمالة األطفال المشكلة والحــل‬ ‫زينب نزهـا - روعة يحي « مدرسة الرشيد للتربية والتعليم»‬ ‫عمالة االطفال‬ ‫مشكلة منتشرة‬ ‫بكثافة في مجتمعنا‬ ‫اطفالنا الى اين ؟‬ ‫اطفالنا فلذات اكبادنا اين هم ؟ ما واقعهم‬ ‫الذي يعيشونه؟‬ ‫فقد أوضحت الدراسات أن الفقر هو السبب الرئييس‬ ‫«مشكلة ألنهم مل يجدوا من يساعدعم، وحل ألنها‬ ‫يف إنخراط األطفال يف سوق العمل لكسب املال الالزم‬ ‫السبيل الوحيد للعيش بكرامة».‬ ‫اطفال ال يبلغون العاشرة من العمر انصرفوا‬ ‫لزيادة دخل األرسة كوسيلة للبقاء عىل قيد الحياة، وذلك‬ ‫أجربتهم الظروف عىل التوقف عن اللعب فتخلوا عن‬ ‫بعيدًا عن الطفولة وتوغلوا في ميدان‬ ‫عىل الرغم من أن عمل األطفال يزيد من «فقر» األرسة‬ ‫طفولتهم سعياً وراء لقمة العيش.‬ ‫العمل الشاق الذي افقدهم براءتهم فباتوا‬ ‫يعملون حتى ساعة متأخرة من الليل عوضًا‬ ‫كونه يحرم الطفل من فرصة تعليم مناسبة قد تخلق له‬ ‫مارسوا أعامل الكبار برشوط السوق حتى أصبحوا بحق‬ ‫عن دخولهم المدرسة، متحملين مسؤولية‬ ‫فرصة عمل أفضل يف املستقبل. كام أن الفقر يجعل من‬ ‫أطفال شقاء وحرمان.‬ ‫أنفسهم سعيًا وراء قوتهم اليومي لعلهم‬ ‫عمل الطفل سلعة رخيصة الثمن مام يجذب أصحاب‬ ‫مل يعرفوا شيئاً عن الطفولة املدللة، وتحت ظروف أرسية‬ ‫يحصلون عليه بكرامة.‬ ‫العمل الستخدامهم، األمر الذي يسبب ارتفاع نسبة‬ ‫صعبة تركوا املدارس... انطلقوا نحو ورش الرخام وإصالح‬ ‫البطالة بني الراشدين.‬ ‫السيارات وامليكانيك وتنظيف السيارات.‬ ‫إن غياب دور الدولة هو من ابرز االسباب التي‬ ‫الحلول:‬ ‫هناك ال أحد يرحم طفولتهم أو يشفق عليهم، إذ ال‬ ‫فرضت على االطفال هذه المهمة والزمتهم‬ ‫- حرص األعداد الحقيقية لألطفال العاملني وتصنيفهم‬ ‫بد أن يدفع الطفل من كرامته وحريته وآدميته الكثري‬ ‫فيها، فالدولة ال تهتم بتأمين مستلزمات‬ ‫وسن القوانني لحاميتهم.‬ ‫مقابل بضعة ألوف من اللريات أسبوعياً.‬ ‫عيش االطفال وحاجات التعليم االساسية على‬ ‫- وضع برامج التدخل وإشباع احتياجات األطفال.‬ ‫حاالت تنترش بشكل كبري يف منطقة بعلبك الهرمل دون‬ ‫الرغم من وجود التعليم المجاني الرسمي الى‬ ‫- متابعة تنفيذ هذه القوانني والربامج.‬ ‫اي حسيب او رقيب.‬ ‫حد كبير، هذا باالضافة الى الغالء المعيشي‬ ‫- تضافر الجهود بني مختلف الهيئات الرسمية واألهلية‬ ‫هذا الفتى ابن الحادية عرش من عمره أجربته الظروف‬ ‫الذي جعل االهل بدورهم ال يكترثون لثقافة‬ ‫للتعامل مع هذه الظاهرة.‬ ‫املادية القاسية وإرتفاع أسعار املحرقات واملواد الغذائية‬ ‫اوالدهم وتامين مستقبلهم، فالتعلم بحد‬ ‫- التدخل املكثف للجمعيات األهلية والدولية ورجال‬ ‫عىل ترك مقاعد الدراسة والتخيل عن زمالئه ليساعد‬ ‫ذاته هو السبيل الوحيد الن يصبح اطفالنا‬ ‫األعامل يف إصالح الوضع املادي لهؤالء األطفال وأرسهم‬ ‫أهله يف الحصول عىل لقمة العيش، يعمل بجد ومثابرة‬ ‫افرادًا ناجحين اجتماعيًا ميسوري الحال‬ ‫من خالل التربعات واإلعانات املادية والعينية والعمل‬ ‫وبدون كلل او ملل ليعيش بأبسط مقومات الحياة.‬ ‫اقتصاديًا قادرين على اتقان اعمالهم في‬ ‫عىل إيجاد فرص عمل ألحد األبوين عىل األقل إذا تبني‬ ‫عىل الرغم من شدة قسوة الظاهرة وتزايد أعداد األطفال‬ ‫مختلف ميادين الحياة.‬ ‫أنهام عاطلني عن العمل.‬ ‫املترضرين منها، إال أنه ال يوجد حتى اآلن أية إحصائيات‬ ‫دقيقة عن أعداد األطفال العاملني، ويرجع هذا القصور‬ ‫لذلك كله وجب علينا ان نأخذ قضية عمالة‬ ‫علامً أنه لو قدمت منظمة العمل الدولية معونات‬ ‫إىل عدم وجود تعريف موحد للظاهرة «الكارثة»!!!‬ ‫االطفال على عاتقنا جميعا وان نحملها محل‬ ‫سنوية لدول العامل الثالث لتساعدها عىل النهوض‬ ‫إذ يرى البعض أن التحديد يقترص عىل من يعمل من‬ ‫الجد، فنعيرها اهتمامًا خاصًا وندخلها في‬ ‫صميم التربية العامة ونسعى بجدية ومثابرة‬ ‫ولتخفف عنها ظاهرة تتنامى يوماً بعد يوم، فإن 5 أو‬ ‫األطفال نظري أجر بينام يرى البعض اآلخر أنه يشمل من‬ ‫الى تغيير واقع ااالطفال وإعدادهم علميًا‬ ‫6 مليارات دوالر كافية لتقديم هذه املساعدة، وهذا‬ ‫يعمل داخل نطاق األرسة بدون أجر.‬ ‫كي يصحبوا قادرين على مواجهة مختلف‬ ‫املبلغ يعترب زهيدا مقارنة باملبالغ الطائلة التي ترصف‬ ‫ومع تعدد وجهات النظر واآلراء املفرسة لألسباب‬ ‫الصعوبات بروية وحكمة.‬ ‫عىل التسلح والحروب يف هذه الدول.‬ ‫الكامنة وراء إتساع نطاق الظاهرة، إال أنه يوجد إتفاق‬ ‫عىل عدد من املسببات التي قد تكون األهم يف دفع‬ ‫الطفل للنزول املبكر إىل سوق العمل، ولعل أولها عىل‬ ‫اإلطالق هو «الفقر».!!‬
  • 4. ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬ ‫4‬ ‫المدينة الرياضية والرياضة في بعلبك، حلم لم‬ ‫ٌ‬ ‫يبصر النور بعد..‬ ‫ّ‬‫زهراء العفي - مجموعة المجتمع المدني- بعلبك‬ ‫وقد جاء امللعب ضمن املواصفات العاملية للمالعب‬ ‫بعلبك، مدينة الشمس ترتفع 0711 مرتا ً عن سطح البحر، إن تشييد مواقع رياضية يف املدينة سرتبط جميع معاملها‬ ‫االوملبية، فمساحة ارضه تبلغ نحو 00075 مرت مربع، وهو‬ ‫وهي من أهم املناطق السياحية يف الرشق االوسط عىل مع بعضها وستنعش املنطقة معيشياً من خالل استقطاب‬ ‫يتألف من مدرجني رشقي وغريب يتسعان لتسعة آالف‬ ‫اإلطالق ملا فيها من معامل وخصوصاً قلعتها الشهرية، الجامهري الرياضية من كافة املناطق اللبنانية ومن الدول‬ ‫متفرج، ويقع تحت املدرج الغريب طابقان يضامن نحو‬ ‫العربية والعامل، اضافة اىل جلب االستثامر املتالزم مع‬ ‫وهي تختزن طاقات رياضية كبرية.‬ ‫61 غرفة مالبس للرياضيني، وحاممات وخزانات واماكن‬ ‫بناء هكذا مواقع ال سيام البنى التحتية املرتبطة بها.‬‫ملولدات الكهرباء وغرفة إلدارة امللعب واالضاءة وبرئا ً‬ ‫إن دخول الرياضة اىل هذه املنطقة سيكرس ثقافة تقبل‬ ‫َّ‬ ‫ارتوازية، ويُعمل عىل حفر برئ اخرى لكفاية املرشوع من‬ ‫األخر ويزيل العوائق والحواجز الوهمية وينمي املواهب إن أهم مرشوع ريايض شهدته املنطقة هو مرشوع‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫املياه. اما تكلفته االجاملية فهي تسعة ماليني وخمسمئة‬ ‫ويدفع الشباب اىل االبتعاد عن كل ما هو مرض بالصحة «املدينة الرياضية» الذي أطلقه الرئيس الشهيد رفيق‬ ‫ّ‬ ‫ّ ّ‬ ‫وستون الف دوالر امرييك.‬ ‫الحريري يف العام 6991 ضمن سياسة بناء املؤسسات‬ ‫فيصح القول «العقل السليم يف الجسم السليم».‬ ‫واملنشآت الرياضية يف لبنان.‬‫هذا املرشوع ال يزال حلامً عىل وشك التبخّر بسبب‬ ‫ولكن، أين هي النوادي الرياضية املمثّلة للمدينة‬‫التمويل الشّ حيح أوالً، ومن ثم بسبب قلّة النوادي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وملنطقة بعلبك- الهرمل وهي التي تشكل ثلث مساحة بورش العمل بهذا املرشوع الذي نفذه مجلس االمناء‬‫واألنشطة الرياضية الّتي تحصل، مع العلم أن املدينة‬ ‫ّ ّ‬ ‫لبنان؟ وأين هو مبدأ االمناء املتوازن الذي نص عليه واالعامر وبلدية بعلبك مبوجب قرار رقم 467 / 3002‬‫تحتضن طاقات شبابية وطالبية هائلة تشارك يف مباريات‬ ‫الدستور، عىل األقل رياضياً؟ واألغرب من ذلك أنه ال يف تاريخ 8 متوز 3002 من قبل رشكة حمود للتعهدات،‬‫محلّية وأخرى عىل صعيد الوطن، باإلضافة إىل عدة‬ ‫ّ‬ ‫يوجد يف املنطقة نادي ريايض ذو تصنيف جيد منذ وحتّى اآلن مل نر بعد أية عالمات مبشرّة بافتتاح هذا‬ ‫َ‬‫أسباب أخرى أهمها الطّريق الوعرة املؤدية إىل هذا‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تأسيس االتحاد اللبناين لكرة القدم، مع العلم أن جميع الرصح املميز والحيوي الذي سيغني املنطقة وينعشها‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫امللعب وضيقها.‬ ‫املحافظات لديها فرق يف الدرجة االوىل وهناك من يقف إقتصاديّاً.‬ ‫وراءها ويدعمها، فلامذا اإلهامل يف بعلبك الهرمل؟‬‫هذا الحلم البسيط أن نرى إسم بعلبك يرتفع رياضياً‬ ‫ضمن الوطن والعامل ال يزال بعيد املنال ولكن ويبقى‬ ‫متى تفتح ابواب المدينة‬ ‫ٍ‬ ‫علامً أنه تنشط يف املدينة ومحيطها نواد رياضية‬ ‫األمل بأن نبلغه قريباً ونفتخر بوجود رياضيني بعلبكيني‬ ‫الرياضية في بعلبك؟‬ ‫عديدة، خمسة منها مختصة بكرة القدم، وهي تابعة‬ ‫يزيّنون ساحات األبطال واملنترصين، فأين نحن من‬ ‫لالتحاد اللبناين للعبة، وهناك اندية متارس رياضة كرة‬ ‫الوصول إليه؟‬ ‫اليد والعاب قوى ورياضات اخرى، ومتارس هذه االندية‬ ‫رياضاتها عىل مالعب بدائية وصغرية.‬
  • 5. ‫5‬ ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬‫البطالة مشهد مخيف في منطقة التجار واألمن في‬ ‫بعلبك‬ ‫البقاع الشمالي‬ ‫عال األشعل - المجموعة الشبابية - بيت شاما‬‫بشرى المقداد - مدرسة ال ‪ AUS‬بعلبك‬ ‫اللهو الرخيص، هروباً مام هم فيه من ضيق، كام ان‬ ‫تشري االرقام والدراسات اىل واقع مخيف يف منطقة‬‫بعلبك : ال يخلو أسبوع من حادث أمني يف مدينة‬ ‫حاجتهم للامل الذي يلزم لالنفاق عىل املخدرات واللهو‬ ‫البقاع الشاميل لجهة مشكلة البطالة، وما تسببه هذه‬‫بعلبك، يزيد من األزمة االقتصادية الخانقة التي يعيشها‬ ‫يجعلهم يلجأون اىل اساليب جرمية خاطئة يف الحصول‬ ‫النسبة املرتفعة من واقع مرير يف ظل عدم اكرتاث احد‬‫السوق التجاري منذ عدة سنوات، حتى بات الحديث‬ ‫عىل هذا املال. وطبعاً قد يصحب كل هذا شعور الشباب‬ ‫لها وكأننا نعيش يف بقعة جغرافية ال تجد من يسأل عنها‬‫عن الركود االقتصادي وانكامشه حديثاً يومياً بني تجار‬ ‫بالسخط عىل املجتمع و عىل الدولة التي ترتكهم يف هذا‬ ‫وال من يبيك الوجاعها. فام هو مفهوم البطالة؟؟ وما هي‬‫املدينة. ومع الغياب الكامل لدور الجهات املعنية يف‬ ‫الضياع...‬ ‫العوامل املؤدية اىل هذه الظاهرة؟؟ وما هي نتائجها؟؟‬‫معالجة الحوادث األمنية، وغياب وزارات االقتصاد،‬ ‫ولعله من نتائج البطالة أيضاً تفكري كثري من الشباب‬ ‫وما هي الحلول املتبعة لحل هذه املشكلة؟؟‬‫والزراعة، واألشغال، والسياحة، عن األزمة املستفحلة،‬ ‫يف الهجرة بحثاً عن الرزق دون ان يعرفوا ما ميكن ان‬ ‫البطالة هي ظاهرة اقتصادية بدأ ظهورها بشكل‬‫يشعر املواطن يف بعلبك بأن الدولة قد تخلت عن القيام‬ ‫ينتظرهم من تلك الهجرة، وامام هذه الحاجة، ظهر‬ ‫ملموس مع ازدهار الصناعة، اذ مل يكن للبطالة معنى‬ ‫بدورها تجاه مواطنيها.‬ ‫بعض سامرسة الهجرة غري الرشعية الذين قادوا الشباب‬ ‫يف املجتمعات الريفية. طبقاً ملنظمة العمل الدولية‬ ‫يف رحالت غري مضمونة كان من نتائجها تعرض الكثريون‬ ‫فان العاطل عن العمل هو كل شخص قادر عىل العمل‬‫ففي منطقة بعلبك ال يوجد أمن وامان ,تنترش يف هذه‬ ‫اىل عمليات نصب باسم الهجرة!!‬ ‫وراغب فيه ويبحث عنه ويقبله عند مستوى االجر‬‫املنطقة الرسقة والجرائم وآفة املخدرات واملشاكل‬ ‫تتفق معظم الدراسات االقتصادية و االجتامعية التي‬ ‫السائد لكن دون جدوى. ومن خالل هذا التعريف فإنه‬ ‫وهذا انعكس سلبا»عىل الواقع اإلقتصادي فيها‬ ‫تناولت ظاهرة البطالة ان امناط البطالة و اشكالها ليست‬ ‫ليس كل من ال يعمل عاطل.‬ ‫ثابتة او نهائية و امنا هي متغرية و متجددة.فهناك‬ ‫هذه الظاهرة موجودة يف معظم بلدان العامل، ولبنان‬ ‫هل الدولة تخلت عن‬ ‫البطالة املوسمية و هي البطالة التي تحدث اساساً يف‬ ‫كأي بلد يعاين منها بشكل كبري، بل أنه ميكن اعتبار‬ ‫القيام بدورها تجاه‬ ‫القطاع الزراعي بسبب موسمية االنتاج‬ ‫أن منطقة بعلبك الهرمل تعيش يف كابوس مريع لجهة‬ ‫الزراعي.فقد اصبحت الزراعة مهنة لبعض الوقت خاصة‬ ‫البطالة املوجودة فيها. نتيجة لهذه البطالة، يتأخر سن‬ ‫مواطنيها‬ ‫و ان صغر حجم الحيازة الزراعية بفعل تفتت الحيازة‬ ‫الزواج بالنسبة اىل الشباب،فكيف يتزوج انسان ليس‬‫وقد طالت األزمة العرشات من كبار التجار يف املدينة،‬ ‫ادى اىل الحد من العاملة الزراعية و قد تحدث يف بعض‬ ‫ّ‬ ‫لديه ايراد او مصدر رزق ينفق منه عىل االرسة؟؟...‬‫الذين أعلنوا، إما عن إفالسهم، أو عن إقفال مؤسساتهم.‬ ‫الصناعات يف الريف بسبب التغريات املوسمية يف النشاط‬ ‫كيف يقتني له سكناً وما يحتاجه املسكن من مفروشات؟‬‫فوصل عدد الذين أقفلوا محالتهم العام الحايل إىل 03‬ ‫االقتصادي نتيجة للظروف او للتغريات،التي تطرأ عىل‬ ‫كيف يدفع نفقات الزواج؟ علامً أنه وان كان ميكن‬‫تاجرا ً. وتعاين غالبية التجار عجزا ً يف تسديد القروض،‬ ‫امناط االستهالك.‬ ‫للشاب ان يحتمل التأخر يف الزواج فان الفتاة التي تتأخر‬‫نتيجة لتدين حركة البيع، التي طالت كل الفئات التجارية‬ ‫و للدولة تأثري كبري يف الحد من هذه الظاهرة فهي عليها‬ ‫ّ‬ ‫يف الزواج تعاين من مشكلة العنوسة.‬ ‫وتبدأ من 51 باملئة، وال تنتهي عند حدود الـ 08 باملئة.‬ ‫ان تؤمن وظائف للشباب و متنعهم من الهجرة للعمل يف‬ ‫وبتأخر سن الزواج يتعرض املجتمع اىل مشكلة اخرى‬‫يشعر املواطن البعلبيك أن الحالة األمنية املرتدية‬ ‫دول اخرى و عليها ان تحد من هجرة االدمغة اىل دول‬ ‫ّ‬ ‫اشّ د خطورة وهي الفساد الخُلقي وهذا ما نراه قد انترش‬‫واملتفلتة داخل مدينة بعلبك قد تكون متعمدة من قبل‬ ‫اخرى و استفادتها منهم.‬ ‫بشكل مقلق، واحياناً يحاول الفساد الخُلقي ان يتخفى‬‫بعض الجهات، كونها مل تلتزم بتنفيذ تعهداتها التي تلتزم‬ ‫عىل الدولة ان تضع قوانني و تنظم سوق العمل وان‬ ‫وراء مسميات زائفة.‬‫بها لجهة ضبط الوضع األمني، وكذلك خالل االجتامعات‬ ‫تعطي لشبابها فرصاً متساوية ليك يتمكنوا من تأمني‬ ‫ومن نتائج البطالة أيضاً و ما تسببه من احباط، لجوء‬‫مع تجار املدينة وفعالياتها، ما ينعكس سلباً ومبارشة‬ ‫رزقهم و رزق ارسهم.‬ ‫بعض الشباب اىل املخدرات بأنواعها أو اىل وسائل من‬ ‫عىل الحركة االقتصادية.‬ ‫داليا صباط - المجموعة الشبابية - العين‬ ‫تعاطي المخدرات الى اين؟‬‫لديه التقيؤ بحيث يقدم الدواء للمدمن مع املخدر يف‬ ‫املخدرات وفاعليتها يف الجسد والنفس معا وبسبب‬ ‫بات واضحا ان نسبة الذين يتعاطون املخدرات يف منطقة‬‫الوقت ذاته فيصادف التقيؤ فعل املخدر يف الجسم‬ ‫تأثريها عىل الجسد تقتيض املعالجة تدخال طبيا يف‬ ‫بعلبك الهرمل مرتفعة وهي يف وترية تصاعدية، ويعترب‬‫فتقز نفس املدمن شيئا فشيئا نتيجة اإلرتباط بني التقيؤ‬ ‫الساعات االوىل وهذا التدخل الطبي قد يستمر اسابيع‬ ‫ادمان املخدرات آفة ال تهدد الصحة الجسدية النفسية‬‫والتخدير فينتهي عند ذلك تعاطيه بأسلوب التنفري‬ ‫طويلة ملعالجة املخدرات الكياموية املعقدة ويهدف‬ ‫واالجتامعية للفرد املصاب وحسب بل تهددعيش االرسة‬ ‫النفيس.‬ ‫التدخل الطبي اىل تطهري الجسم من اثارها او بهدم‬ ‫وسالمتها وكرامتها ومستقبلها يف محيطها االجتامعي.‬‫التشخيص الذي يركز عىل عوامل نفسية واجتامعية‬ ‫نظام الجهاز العصبي الذي اعتاد عىل املسكنات املؤقتة‬ ‫فقد اثبتت الدراسة ان تعاطي املخدرات بدأ منذ القدم‬‫مسببة لالدمان وهو يركز يف املعالجة عىل وضع املدمن‬ ‫والتعويض عن االنفعاالت بادوية مهدئة للتهيج بشكل ال‬ ‫بتعاطي الحشيشة من قبل السحرة الذي كانوا يلجأون‬‫مع مجموعة املدمنني تجانسه فيعرب بعفوية عام يكبته‬ ‫يؤدي اىل عودة املدمن اىل االدمان من جديد ان اختالف‬ ‫اليها للتأثري عىل معتقدات اتباعهم ومل تعرف الحشيشة‬‫من رغبات دومنا حسيب وال رقيب ويف توجيه غري مبارش‬ ‫طرائق وتشخيص االدمان يؤدي اىل اختيار طريقة‬ ‫كمكيف اال بعد القرن العارش امليالدي، فقد جيء بها‬‫لهذه الجلسات املريحة نفسيا من قبل االختصاصني ميكن‬ ‫املعالجة، فهناك عدة طرائق واجتهادات منها: التشخيص‬ ‫من الهند ولذلك سميت بالقنب الهندي اىل فارس فاىل‬‫ان تنمولدى املدمن ارادة التحول اىل معايري جديدة يف‬ ‫الذي يركز عىل عوامل فيزيولوجية عند املدمن وفيه‬ ‫مرص ومنها اىل اوروبا بعد حملة نابليون‬ ‫الحياة يحقق عن طريقها ذاته من جديد.‬ ‫يقتيض اللجوء اىل املعالجة بواسطة الدواء الذي يحدث‬ ‫تختلف اشكال املعالجة للمدمني باختالف انواع‬
  • 6. ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬‫‪www.lostlb.org‬‬ ‫6‬ ‫بعلبك مدينة التراث العالمي‬ ‫هل يعقل أن ال تكون مدينة سياحية بإمتياز؟‬‫عماد مرتضى- رئيس جمعية جوبيتر لإلنماء السياحي‬ ‫بعلبك – مدينة من أقدم املدن التاريخية، مرت عليها‬ ‫أعظم الحضارات، وتركت بصامتها يف جميع انحائها، ملا‬ ‫لهذه املدينة العظيمة من أهمية، موقعها مميز عىل أعىل‬ ‫هضبة يف سهل البقاع، يحيط بها أعىل القمم الجبلية من‬ ‫الجهة الغربية والرشقية، كانت مدخل سهل البقاع الذي‬ ‫كان يعرف بإهراءات روما. لذلك صنفت من قبل منظمة‬ ‫اليونسكو واحدة من أهم مدن الرتاث العاملي.‬ ‫سكن اإلنسان األول يف بعلبك داخل الكهوف التي ما‬ ‫زالت موجودة يف هضابها، ثم يف العرص الفينيقي، بنى‬ ‫الفينيقيون الذين كانوا يقيمون يف املناطق الساحلية‬ ‫أهم معابدهم فيها لعبادة اإلله الذي كان يعرف‬ ‫«ببعل» ومنه أخذت إسمها، ثم أىت اليونان فبنوا‬ ‫معابدهم فوق املعبد الفينيقي وسموه «هيليوبوليس»‬ ‫أي مدينة الشمس، واىت الفرس ثم الرومان فبنوا أضخم‬ ‫معابدهم فوق املعبد اليوناين والذي ال يوجد له مثيل يف‬ ‫العامل، يف تلك الفرتة كانت بعلبك تعترب مدينة عظيمة‬ ‫للحج الروماين حيث كانوا يتوافدون إليها من مختلف‬‫هل يعقل أن ال تكون مدينة بعلبك مصنفة كمدينة‬ ‫يف بعلبك منتزه مجاين عام يعرف باسم مرجة رأس العني‬ ‫البالد وكانت من حيث األهمية توازي مدينة نيويورك يف‬‫سياحية، وفيها كل هذه الكنوز التي ال تجدها إال يف‬ ‫مير فيه نهر وجدول وشالل وسط مرجة فسيحة بجانبها‬ ‫الوقت الحارض، ثم وفد بعد ذلك الدين املسيحي فكان‬‫بعلبك،فهي تعترب مدينة تراثية وأثرية وال يوجد لها‬ ‫بركة رأس العني حيث يوجد نبع رأس العني الذي يغذي‬ ‫يف بعلبك بطركية مسيحية، ثم فتحها املسلمون بقيادة‬ ‫تصنيف كمدينة سياحية.‬ ‫املدينة باملياه‬ ‫أبو عبيدة بن الجراح، وبنوا املساجد واملدارس الدينية يف‬ ‫ملاذ نطالب ببعلبك ليك تكون مدينة سياحية؟‬ ‫نشطت يف الفرتة األخرية السياحة الدينية حيث يزور‬ ‫مختلف أرجائها.‬‫ملا لبعلبك من أهمية يف مختلف املجاالت، فإنها تستفيد‬ ‫املهتمني بهذه السياحة مقام السيدة خولة إبنة اإلمام‬ ‫ٍ‬ ‫متتاز بعلبك مبناخها الجاف صيفاً والبارد شتاء، قصدها‬‫إذا صنفت كمدينة سياحية من العديد من الحوافز التي‬ ‫الحسني (ع) واملسجد الكبري، وكنيسة القديسة بربارة‬ ‫العديد من طالبي العالج واالستشفاء خاصة املصابني‬‫ال تقدم إال للمدن السياحية، مثل زيادة حصتها من‬ ‫وهي شفيعة بعلبك عند املسيحييني.‬ ‫يف األمراض الصدرية، حيث يوجد يف املتحف املوجود‬‫الخدمات الرضورية كاملاء والكهرباء واالتصاالت بشكل‬ ‫كذلك تم منذ العام 6591 يف عهد الرئيس كميل شمعون‬ ‫يف القلعة صور إلحدى البعثات األملانية التي استوطنت‬‫شبه كامل، وتواجد الرشطة السياحية وتويل قوى األمن‬ ‫إنشاء لجنة تابعة لرئاسة الجمهورية تعرف باسم «لجنة‬ ‫بعلبك من أجل العالج.‬ ‫الداخيل تنظيم السري داخل املدينة.‬ ‫مهرجانات بعلبك الدولية» تقيم كل صيف مهرجانات‬‫إن بعلبك تسوق نفسها نظرا ً ملا يوجد فيها من مقومات‬ ‫ّ‬ ‫عىل مستوى عاملي، ومحيل، يشارك فيها كبار الفنانني يف‬‫سياحية، لكن ال‬ ‫ال بد من تأمين البنية‬‫يكفي أن يأتيها الزوار‬‫والسياح، وإمنا يجب‬ ‫التحتية للسياحة‬‫أن تؤمن البنى التحتية‬ ‫بالتوازي مع العمل على‬‫للسياحة، ليك يشعر‬ ‫استقطاب السياح‬‫هؤالء بالراحة ويتمكنون‬ ‫من االستجامم.‬ ‫باإلضافة إىل آثارها متتاز بعلبك ببيئتها ومناظرها‬‫إن السلطات الرسمية يف‬ ‫الطبيعية، فهي غنية باملياه والبساتني والكروم، وهي مركز‬‫لبنان تهمل أهم مدينة‬ ‫أكرب قضاء يف لبنان تستفيد منها معظم القرى واملدن‬ ‫سياحية يف هذا الرشق.‬ ‫املحيطة بها وهي أعلنت أخريا ً محافظة باسم محافظة‬‫إن املول واملطار والطرقات‬ ‫بعلبك الهرمل وما زالت تنتظر املراسيم التطبيقية.‬‫الرسيعة والفنادق الفخمة،‬ ‫كانت بعلبك قبل 5791 مزدهرة يؤمها السياح من‬‫ميكن أن تجدها يف طوكيو‬ ‫مختلف انحاء املعمورة، حيث كنت تشاهد باصات‬‫وباريس ولندن ونيويورك وديب ويف مختلف انحاء العامل‬ ‫مختلف مجالت الفن، ويحرضها العديد من املغرتبني‬ ‫السياح يف جميع طرقاتها، كان حجم السياحة الداخلية‬‫أما ما تجده يف بعلبك فإنه يشء نادر ال ميكن أن تراه إال‬ ‫والسياح األجانب والعرب.‬ ‫يزيد عن حجم السياحة الخارجية، ما يزيد من دخل‬ ‫يف هذه املدينة العظيمة.‬ ‫ومنذ العام 9991 ومببادرة من نقابة أصحاب املحالت‬ ‫املطاعم واملقاهي واألفران حيث كان القصابون وأصحاب‬ ‫واملؤسسات التجارية يف البقاع يقام مهرجان ومعرض‬ ‫األفران يعجزون عن تلبية الطلبات للزبائن خاصة يف أيام‬ ‫تجاري وزراعي، يساهم يف إنعاش اقتصاد املدينة.‬ ‫العطل واألعياد‬
  • 7. ‫7‬ ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬ ‫الطاقة البديلة‬ ‫أين الدولة من الواقع الزراعي‬‫الصحافية نبال فرحات‬ ‫لمنطقة البقاع‬ ‫فداء فرحات - المجتمع المدني - بيت شاما‬ ‫لبنان غني مبصادره الطبيعية املتعددة منها الشمس‬ ‫واملياه والثلج عىل املرتفعات الباردة، والرطوبة يف‬ ‫املناطق الساحلية.‬ ‫وقد أطلق اسم مدينة الشمس عىل مدينة بعلبك منذ‬ ‫قدم الزمان، ألنها تقع يف أقرب نقطة من الشمس وهي‬ ‫َ‬ ‫تشع بها وتسطع وتدفئنا يف الشتاء ومتتعنا يف الصيف.‬ ‫كيف نستطيع االستفادة من هذه الطاقة الشمسية‬ ‫العظيمة لتوليد الكهرباء يف لبنان، وأيضاً للتدفئة يف‬ ‫الشتاء وللتربيد وتلطيف الجو يف الصيف؟‬ ‫يف الربازيل، يتمكن مهندس كهرباء من الحصول عىل‬ ‫الطاقة الشمسية بواسطة انعكاس ضوء الشمس عىل‬ ‫قنينة ماء بالستيكية ومحلول للتبييض، واستطاع أن‬ ‫سمي البقاع خالل العهد الروماين بإهراءات روما و يف وسطه شيدت اكرب املعابد الرومانية. ومتيّز منذ القدم وحتى‬‫ييضء بها الغرف املعتمة يف بيته. وهذا يعترب انجازا ً‬ ‫اليوم بأنه منطقة زراعية توفر األمن الغذايئ للسكان.‬ ‫جيدا ً للطاقة البديلة.‬ ‫لكن واقعه الزراعي تبدل عرب العصور وتغيرّ اليوم زراعياً وإقتصادياً بفعل عدة عوامل، فام هو هذا الواقع وما‬ ‫كام استطاع يف الربازيل أيضاً، مهندس كهربايئ آخر،ان‬ ‫العوامل املؤثرة فيه وما اتجاهات منوه؟‬ ‫يدفئ منزله يف الشتاء بواسطة انعكاس أشعة الشمس‬ ‫إن صورة سهل البقاع عن علو يشبه إىل حد كبري الفسيفساء الزراعية وهذا يعود إىل تعدد األنواع الزراعية وتفاوت‬ ‫عىل متديدات قناين مياه بالستيكية عىل سطح منزله،‬ ‫حجم امللكيات وتداخل األمناط الزراعية وانقسام املجال بني املروي والبعل.‬ ‫فأصبحت كسخان املياه، وهذا يعترب أيضاً انجازا ً جيدا ً‬ ‫وهذا يعني البقاع ليس منطقة أحادية الزراعة بل تنترش فيه عدة أنواع من الزراعة املوسمية الدامئة وتتداخل يف‬ ‫للطاقة البديلة.‬ ‫أماكن كثرية، ويتجه اإلستثامر الزراعي نحو تنوع أكرب بفعل مجاراة املزارعني لحاجات السوق وحركة األسعار.‬ ‫إال أنه ويف جو الحروب و الفوىض العارمة التي مر بها لبنان وتدهور الحالة اإلقتصادية وارتفاع األسعار وغالء املعيشة‬ ‫وعدم قدرة الدولة عىل تأمني مستلزمات املزارعني ومساعدتهم يف تاْمني البذور وترصيف االنتاج والتعويض عليهم‬ ‫من جراء الكوارث الطبيعية وغريها، عمد بعض املزارعني اىل زراعة املمنوعات لفرتة طويلة من الزمن ليؤمن معيشته‬ ‫ومعيشة عائلته، وهذا األمر خفف العبء عن الدولة التي كانت تغض النظر يف اوقات سابقة وخصوصاً إبان الحرب‬ ‫بعلبك مدينة‬ ‫األهلية، إال أنه وبعيد توقف هذه الحرب بدأت إجراءات صارمة ملنع زراعة املمنوعات.‬ ‫الشمس النها اقرب‬ ‫هذه اإلجراءات محقّة، ولكن يحق للبقاعيني ان يحاسبوا ويسألوا أين البديل؟! هل يكفي اخافة الناس ومالحقتهم‬ ‫نقطة من الشمس‬ ‫قانونياً وزجهم يف السجون ليك تنتهي املشكلة؟! هذا كله يعود باللوم عىل الدولة التي غضت النظر اوالً ومنعت‬ ‫الحقاً ومل تؤمن البديل الجدي عن هذه املزروعات أبدا ً.‬ ‫وقد استوقفتني هذه الحالة ملياً لذلك عزمت عىل التشاور مع املجلس البلدي يف بلديت لنحاول معاً أن نؤمن بعض‬‫يف لبنان، وتحديدا ً يف برنامج ‪ crazy lab‬الذي يبث عىل‬ ‫الدعم ملزارعي القرية، وما ان سالتهم عن بعض املشاريع حتى قيل يل بأن موظفي البلدية مل يقبضوا معاشاتهم منذ‬‫شاشة احدى املحطات اللبنانية كان موضوع إحدى‬ ‫شهرين وأن موازنة البلدية مل ترصف ايضاً.‬‫الحلقات عن األشياء التي تصدر ضوءا ً. واحدة من هذه‬ ‫إن الدولة يف لبنان تهمل الزراعة بالرغم من أن أكرث من 06% من سكان البقاع يعيشون من هذا القطاع، كام أن‬‫األشياء التي ال تخطر عىل بال أحد، هي تجربة صغرية‬ ‫املطلوب من الدولة زراعياً هو اإلهتامم الجدي والعميل كتأمني املوارد األولية للزراعة من أسمدة ومواد عضوية‬‫قامت بها مقدمة الربنامج، فقد وضعت حبة العنب‬ ‫مناسبة، وتوظيف لجان متخصصة لزيادة الوعي الالزم لدى املزارعني وتدريبهم عىل كيفية استعامل األسمدة العضوية‬‫بعد قطعها اىل نصفني يف امليكروويف، وفجأة أضاءت‬ ‫وليس الكياموية، وتجهيز مختربات لفحص الرتبة، وتأمني ري املزروعات مبياه نظيفة، ووضع روزنامة زراعية يتقيد بها‬‫حبة العنب، ملاذا؟ وكيف؟ لقد أضاءت حبة العنب ألنها‬ ‫املزارعون، رش املبيدات عند الحاجة، ومنع استعامل مياه الرصف الصحي للري، وايجاد صندوق مايل لدعم املزارعني‬ ‫ّ‬ ‫تحتوي عىل الهيدروجني والذي يتحول اىل بخار ييضء.‬ ‫والزراعة يف حال حصول كوارث طبيعية، باإلضافة اىل رشاء الدولة للمحاصيل وتنظيم االسترياد من الخارج ال سيام إذا‬ ‫كان االنتاج املحيل وفريا ً وبالتايل حامية االنتاج من املنافسة الخارجية.‬ ‫يف افريقيا، ويف بعض الدول النامية والنائية، حيث‬ ‫ومن وحي املوضوع وما نعانيه عىل املستوى العام وليس فقط الزراعي جاءت هذه القصيدة:‬ ‫يندر وجود الكهرباء، جرى تعليم سيدات املنازل كيفية‬ ‫يا تعتريك يا لبنان‬ ‫عمل ضوء صغري للمنزل عىل الطاقة الشمسية، وهكذا‬ ‫ما يف خبز وما يف مال وما يف لرية بالجزدان ‬ ‫يا تعتريك يا لبنان معرت من كرث االحزان‬ ‫متكنوا من االستفادة من الطاقة الشمسية كمصدر بديل‬ ‫عايش هالعمر بتعتري ومش عارف شوبدو يصري علينا للدكنجي كتري مندفعلو باْول نيسان‬ ‫للكهرباء.‬ ‫من همي صاير مجنون ومن قساوة هالزمان‬ ‫يا قلبي ضلك محزون رح بتموت عليك ديون‬ ‫يف افريقيا أيضا قام تلميذ يبلغ من العمر 91 عاماً‬ ‫ومن هأل تيطل العيد ميكن منصفي خوتان‬ ‫ما يف يش طالع باإليد وما يف عنا حل جديد‬ ‫بصناعة براد يف الصحراء لحفظ الطعام من الرمل وبخار‬ ‫الهم ونحنا خلقنا توم يا تعتريك يا لبنان!!‬ ‫عشنا العمر جوع وصوم والعني مفارقها النوم‬‫املاء، وأفاد به أهل قريته،وهذا يعترب أيضاً وأيضاً انجازا ً‬ ‫جيدا ً للطاقة البديلة.‬
  • 8. ‫الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب‬ ‫‪www.lostlb.org‬‬ ‫8‬‫أثر قضية الالجئين السوريين على التنمية المحلية‬ ‫االكرث فقرا ً وحرماناً.‬ ‫القضية عن التجاذب السيايس الدائر فيه حول االزمة‬ ‫تتفاقم ازمة الالجئني السوريني يف لبنان، اىل حد باتت‬‫من هنا، تربز رضورة تحقيق نوع من التوازن واالهتامم‬ ‫السورية.‬ ‫تؤثر بشكل ملحوظ عىل عجلة التنمية خاصة يف املناطق‬‫بقضية الالجئني، بحيث تكون خدمتهم عىل املستوى‬ ‫وهنا يربز دور الوعي املحليّ يف كيفية التعاطي مع‬ ‫الريفية املحرومة.‬‫االنساين رضورة ملحة ولكن رشط انسجامها مع آليات‬ ‫ّ‬ ‫الرضورات االنسانية لحاجات العائالت السورية يف لبنان،‬ ‫يزداد عدد الالجئني السوريني يوماً بعد يوم يف لبنان عامة‬‫تطوير قدرات وامكانات الهيئات اللبنانية املحلّية، بحيث‬ ‫دون االستخفاف بهذه الحاجات ودون التضخيم من‬ ‫والبقاع خاصة، وتتضارب االرقام بني املؤسسات الدولية‬‫تتكامل برامج خدمة الالجئني مع قضايا التنمية املحلّية.‬ ‫اجل املكتسبات السياسية اآلنية.‬ ‫ّ‬ ‫ومؤسسات الدولة اللبنانية املعنية حول عددهم، مام‬ ‫أما عىل صعيد أثر اللجوء عىل املجتمع املحليّ، فالجدير‬ ‫يعكس بشكل واضح التخبط الدائر حول كيفية التعامل‬‫أصبح من املعلوم ان قضية الالجئني السوريني يف لبنان‬ ‫ّ‬ ‫بالذكر ان عدد الوافدين السوريني اىل لبنان قد تخطّى‬ ‫معهم وتلبية حاجاتهم االنسانية االساسية.‬‫قد تطول، وان أثرها اصبح ملموسا يف املناطق اللبنانية‬ ‫ارقاماً مل يشهدها لبنان منذ تأسيسه. فعىل املستوى‬ ‫ال شك ان التعاطي مع قضية الالجئني السوريني يجب ان‬‫االكرث فقرا ً، امام هذا الواقع ال بد من تكرار الدعوة اىل‬ ‫التنموي ال بد من لفت النظر بأن تزايد عدد الالجئني‬ ‫يأخذ بعني اإلعتبار البعد االنساين اوالً ويراعي القوانني‬‫تنظيم حلقات ولقاءات وطاوالت مستديرة متعددة‬ ‫ّ‬ ‫وخاصة يف املناطق الريفية الحدودية والفقرية، اصبح‬ ‫الدولية االنسانية، ولكنه ايضاً يجب الاّ يؤثر سلباً عىل‬ ‫ّ‬‫بني الهيئات املدنية واالجتامعية والبلدية اللبنانية‬ ‫يؤث ّر بشكل واضح عىل دورة الحياة اليومية. فهناك‬ ‫امرين اساسيني، هام:‬‫واملؤسسات الدولية العاملة يف دعم ومساعدة الالجئني،‬ ‫شكاوى متنامية لدى اللبنانيني من تركّز اهتامم بعض‬ ‫اوالً، العالقات االجتامعية التاريخية بني الشعبني.‬‫من اجل ان تتميّز برامج خدمتهم يف لبنان باملرونة‬ ‫الهيئات املحلية املعنيّة بقضايا الالجئني عىل حساب‬ ‫ثانياً، قضايا التنمية املحلّية واهتامم املؤسسات املعنية‬‫الكافية والرؤية االسرتاتيجية الواضحة يف خدمة التنمية‬ ‫قضايا التنمية املحلّية.‬ ‫بالشأن املحيل اللبناين.‬ ‫املحلّية، خاصة يف املناطق الفقرية من لبنان.‬ ‫كام تزداد حساسية بعض العاملني بالشان التنموي من‬ ‫عىل مستوى العالقة بني الشعبني، هناك رضورة اجتامعية‬ ‫اهتامم املؤسسات الدولية بالالجئني عىل حساب خدمة‬ ‫وقومية ملحة، ان يتم الرتكيز عىل البعد االنساين يف‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫قضايا التنمية املحلّية وتلبية حاجات العائالت اللبنانية‬ ‫خدمة وتلبية حاجات الالجئني السوريني يف لبنان، وفصل‬‫بيت شاما - الطريق العام - تلفون: 847119/80‬ ‫بعلبك - رأس العني - تلفون: 570773/80‬ ‫‪www.facebook.com/pages/Get-connected‬‬ ‫الهرمل - سنرت الحسيني - تلفون: 668102/80‬ ‫العني - الطريق العام - تلفون: 547523/80‬

Related Documents